"مخيلتي دائما أوسع" هو مشروع للتدريب المسرحي حول تقنيات وآليات  العمل في المسرح التفاعلي. عمل هذا المشروع مع مدربين وممثلين لديهم خبرة في تدريب الأطفال على الفنون التعبيرية. لقد زود المشروع هذا الفريق بالمزيد من التدريب والخبرة في مجال المسرح التفاعلي. ثم جرى العمل مع 100 طفل موزعين في مخيمات اللاجئين السوريين والمدارس المجاورة مستخدمين هذه التقنيات لمساعدة الأطفال في التغلب على الصعوبات والعقبات التي يواجهونها في المجتمعات التي يعيشون فيها. وتم تحقيق هذا الهدف من خلال استخدام الحكايا الفولكلورية و الأطر التقليدية البسيطة التي يلعبون ضمنها مع بعضهم البعض. واختُتٍم المشروع بعرض تفاعلي بين المدربين والأطفال.

لقد قام هذا المشروع بتسليط الضوء على الحكايا الخيالية نظرا للدور الهام الذي تلعبه في إغناء الخيال بالإضافة لما تعلمه للأطفال من قيم اجتماعية على أمل أن يساعد المشروع هؤلاء الأطفال على استخراج أنفسهم من الظروف الصعبة ومساعدتهم على تطوير مقدراتهم العاطفية والعقلية تماشيا مع مقولة اينشتاين الشهيرة: الخيال أكثر أهمية من المعرفة، المعرفة محدودة ولكن الخيال يطوق العالم. 

لقد قام بتصميم وإدارة هذا المشروع شادي مرقش.