Menweer landscape image

يقوم برنامج أصوات فاعلة بجمع السوريين الشباب والمواطنين الفاعلين من أرجاء العالم ليعملوا مع بعضهم البعض على بناء الجسور وتسهيل عملية السلام ويمكنهم من بناء حياة جديدة مع المحافظة على صلاتهم مع بعضهم البعض كسوريين. ومنور هو أحد هؤلاء الشبان الذين وجدوا أسلوبا خاصة للقيام بذلك.

انتقل منور إلى الأردن مع والديه وإخوته الثلاثة منذ 3 سنوات. وغالباً ما يعني الانتقال إلى بلد جديد البدء من الصفر من جديد والعثور على أساليب جديدة لتأسيس حياة في محيط مختلف. عندما انتقل شعر فقط بوجود أبواب تغلق ورائه.

"بالنسبة لي كان إحساسي أنه كان من الممكن أن أحظى بفرص أكبر لو بقيت في سوريا. وعندما هربت كان علي البدء من جديد وخلق فرص جديدة."

عندما انخرط  منور في برنامج أصوات فاعلة ، فُتحت الأبواب أمامه من جديد. " لقد كنت خجولاً" أخبرنا منور " ولكني وجدت أصوات فاعلة ، فأصبحت أكثر شجاعة ولم أعد خائفاً."

لقد اكتشف منور خلال رحلته أسلوباً جديداً للتعامل مع وضعه: وجده من خلال موسيقى الراب "عندما كنت صغيراً أحببت الراب فقط لأنه كان يحمسني ولكن الآن اكتشفت مقدرته على إيصال رسالة معينة. أنا أغني الراب كطريقة لنشر رسالتي وللتعامل مع ما أمر به من تجارب". الموسيقى بالنسبة له أسلوب لخلق حياة جديدة . و استطرد منور بقوله: " أنا حزين لأجل بلدي و أعبر عن حزني عن طرق الراب. فالموسيقى تساعدني بطرق مختلفة لأعبر عن مشاعري الدفينة. هذا ما يعنيه لي الراب: طريقة لنقل رسالة."  

من الممكن أن يؤدي الفرار من بلدك الأم للانتقال إلى بلد مختلف وجديد إلى أزمة هوية. كيف تعيد اكتشاف نفسك في هذا الوسط الجديد؟ كيف تبني حياة مشابهة ولو قليلا لحياتك السابقة ؟ كيف تتأقلم مع كل هذا التوتر الاجتماعي والنفسي؟ بالنسبة لمنور الطريق لذلك هو موسيقى الراب.

قال منور"أنا أغني الراب حول سوريا لأني أرغب بالعودة. أنا أفتقد لسوريا وأحيانا أذهب إلى الجبل القريب من منزلي حيث أستطيع أن أرى الحدود السورية. منذ فترة ليست بالبعيدة عندما صعدت الجبل، شعرت وكأني وجدت السعادة أخيرا مرة أخرى لكوني قريبا جدا من سوريا. وفكرت بهذا الموضوع لأيام." 

على الرغم من صعوبة التأقلم مع حياة جديدة في الأردن بالنسبة لمنور، إلا أنه وجد طريقه بالمحافظة على نشاطه وحلمه بالأبواب المفتوحة. " أريد أن أستمر بغناء الراب على أمل أن أصبح يوما ما شخصا آخر ...شخصاً مشهوراً" قال منور مبتسماً. لقد ساعده برنامج أصوات فاعلة ليؤمن بنفسه من جديد و ينمو. 

"رسالتي لجميع السوريين هي : الحرب ممكن أن تستمر فترة طويلة لذلك اعملوا شيئاً وكونوا فعالين اعملوا شيئا لبلدكم ولأنفسكم يساعدكم على النمو"

منور، كالمشاركين الآخرين في برنامج أصوات فاعلة ، مثال لكيف تستطيع متابعة مسيرة حياتك حتى عندما تصبح الحياة صعبة جداً. فهؤلاء الشبان برهان على أن الإيجابية والقوة والهدف ممكن أن تقف في وجه المحن وتربح.